وجوه وقصص من فلسطين

0 164

خليل #طافش #مسرحي #فلسطيني ولد عام ١٩٤٣ في قرية عاقر قضاء الرملة ويوصف بأنه مؤسس المسرح الوطني الفلسطيني في المهجر.

نشأ وترعرع في معسكر الشاطئ للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة ودرس المسرح في القاهرة وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة عام ١٩٦٩ وكانت بدايته مع فرقة حركة فتح المسرحية منذ عام ١٩٦٩ وكان أول من دعا إلى تشكيل فرقة قومية عربية تضم فنانين من أنحاء الوطن العربي.
في عام ١٩٧٠ ومع بداية أحداث أيلول في الأردن توقف نشاط ” فرقة فتح المسرحية ” فترة من الوقت إلا أنها استطاعت وبفضل مجهودات شبابها أن تعيد نشاطها من جديد وكان ذلك خلال عام ١٩٧١ وحينها قام خليل طافش بتطوير
” فرقة فتح المسرحية ” لتصبح ” المسرح الوطني الفلسطيني ” كي تكون أكثر شمولية للفلسطينيين وكانت البداية ترويجا لأفكار منظمة التحرير الفلسطينية التي تبنتها حيث قدمت عروضا كثيرة تدعو إلى الثورة وتمجد الشهادة وتحث الناس على الصمود وأثناء توليه إدارة الفرقة قدمت مسرحية ” محاكمة الرجل الذي لم يحارب ” وقدمت في مهرجان دمشق المسرحي الرابع عام ١٩٧٢ ومهرجان الجامعة الأول للفنون المسرحية كما زارت الفرقة تونس والجزائر وعرضت في أكثر مدنها وقراها وجاءت مسرحية
” العصافير تبني أعشاشها بين الأصابع ” تحت عنوان
” الكرسي ” لمعين بسيسو ومن إخراج خليل طافش بداية جديدة للإبداع وللانطلاق نحو العالم .
مثلت فلسطين في مهرجان المسرح العربي في الرباط بالمغرب عام ١٩٧٤ وحققت صدى كبيرا في أوروبا حتى وصفتها صحيفة لوموند الفرنسية بأنها أهم المسرحيات التي عالجت قضية فلسطين.
يعتبر خليل طافش مؤسس المسرح الموريتاني الذي استفاد من خبرته في خبرته في الفترة ما بين ١٩٧٧ وحتى ١٩٩٤ حيث التحق بالسلطة الوطنية الفلسطينية كمدير لدائرة التنشيط المسرحي بوزارة الثقافة إلى أن تقاعد عام ٢٠٠٣.

أهم #أعماله….

  • مسرحية ” الكرسي ” عن ” العصافير تبني أعشاشها بين الأصابع ” للشاعر الفلسطيني معين بسيسو.
  • مسرحية ” الجسر”
  • مسرحية ” مهاجر بريسبان ”
  • مسرحية ” العنب الحامض ” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.